الأخبار

18
شعبان 1442

محافظ عقارات الدولة ينوه بإطلاق سمو ولي العهد لبرنامج "شريك"

نوه معالي محافظ الهيئة العامة لعقارات الدولة الأستاذ إحسان بافقيه تدشين سمو ولي العهد -حفظه الله- برنامج تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص والذي يهدف إلى تسريع تحقيق الأهداف الاستراتيجية المتمثّلة في زيادة مرونة الاقتصاد ودعم الازدهار والنمو المستدام.

وقال معاليه: "إنّ إعلان سمو ولي العهد للبرنامج الاقتصادي المحفّز "شريك" يكشف عن سخاء الدعم الذي تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين للمنظومة الاقتصادية وضخامة الفرص الواعدة في الاقتصاد السعودي، والعزم الحكومي نحو تسريع نمو فرص الأعمال ودعم النمو المستدام، والتحول إلى اقتصاد وطني مرن ومتنوع بما يتفق ورؤية المملكة 2030".

وأضاف معالي الأستاذ إحسان بافقيه : "أن برنامج "شريك " يعد قفزة اقتصادية غير مسبوقة في التاريخ السعودي، حيث يستند على حزمةٍ من الركائز والمحفزات الكبرى والتي تشمل أيضا استثمار الأصول بالشراكة مع القطاع الخاص، ومن أهم هذه الأصول الثروة العقارية الحكومية بالمملكة، والتي تعنّى بها الهيئة العامة لعقارات الدولة" حيث يتم حاليا توظيف الأصول الحكومية واستخدامها كمحرك اقتصادي وتنموي داعم للناتج المحلي ومحفز جاذب للبيئة الاستثمارية وعنصر ممكن كبير في المنظومة الاقتصادية، مشيراً إلى أنّ الهيئة تعمل وفق هذه المستهدفات على توظيف منظومة عقارات الدولة بالشكل الأمثل عبر حزمة من المبادرات والحلول العقارية مع القطاع الخاص في تنفيذ مشاريع البناء والتشغيل وتوسيع الفرص التنموية، وكذلك تعظيم الشراكة مع القطاع الخاص السعودي من خلال دعم اقتصاديات العقار وتسهيل إنهاء المخططات ذات الصلة في أعمال الهيئة وإعادة ضخها في برامج الاقتصاد والتنمية والمشاريع الوطنية الكبرى في مختلف مناطق ومحافظات المملكة.